الأخبار

يحيى أبو الفتوح: قرض القناة للسكر يتضمن حزمة من الحلول التمويلية غير التقليدية 

يحيى أبو الفتوح
يحيى أبو الفتوح
هل الموضوع مفيد؟
شكرا

قال يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، إن مشروع شركة القناة للسكر يعد نموذجاً ناجحاً للشراكة الاستثمارية والاقتصادية بين مصر والإمارات وتشجيعاً للاستثمارات الاماراتية، حيث يساهم الجانب الإماراتي بنسبة 70% من رأس المال ممثلاً في مجموعة جمال الغرير بنسبة 37%، وصندوق  موربان إينيرجي الاستثماري بنسبة 33%، كما قام المساهمون الإماراتيون بضخ مبلغ 220 مليون دولار أمريكي، والتي تمثل كامل حصتهم في المشروع، في حين تساهم شركة الأهلي كابيتال بنسبة 30% من رأس المال، حيث قامت الشركة بضخ حصتها في المشروع بالكامل.


وأضاف أبو الفتوح أن القرض المشترك يتضمن حزمة من الحلول التمويلية غير التقليدية بما يتماشى مع الطبيعة الخاصة للمشروعات الزراعية والتصنيع الزراعي، تتمثل في تنويع مصادر التمويل والتي تساهم في توفير الموارد الخارجية اللازمة لإنشاء مثل هذا النوع من المشروعات الكبرى من خلال مصادر تمويل أجنبية، حيث قام بنك HSBC  بدور بنك الهيكلة والمستندات الوحيد والمرتب الرئيسي الأولي والمقرض للتمويل البالغ قيمته 135 مليون يورو، وكذا مجموعة من البنوك الألمانية بضمانة وكالة ائتمان الصادرات الألمانية هيرميس للبنك الأهلي المصري والبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد – أفريكسيم، الذي يساهم بحصة تبلغ 100 مليون يورو، والتي تمثل تمويل خارجي بنظام On-lending وذلك لأول مرة في السوق المصرفية المصرية. 

وأشار أبو الفتوح إلى أن ذلك بغرض إعادة الإقراض للشركة لتمويل جانب من التكلفة الاستثمارية للمشروع، بالإضافة إلى مبلغ 50 مليون دولار أمريكي تمثل تمويل خارجي من الصندوق السعودي للتنمية، وذلك إلى جانب التمويل من البنوك المحلية التي تساهم بمبلغ 8.5 مليار جنيه متضمنة شريحة بمبلغ 5 مليارات جنيه في إطار مبادرة البنك المركزي المصري لدعم القطاع الصناعي وقطاع الزراعة وأيضا تتعدد أجال الشرائح والتي تصل لمدة 12 عاماً وفقاً لاحتياجات المشروع.

هل الموضوع مفيد؟
شكرا
اعرف / قارن / اطلب