الأخبار

للعام الثاني على التوالي

المصرف المتحد يدعم طلبة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية للتمكين الاقتصادي والتعليمي 

أشرف القاضي رئيس المصرف المتحد
أشرف القاضي رئيس المصرف المتحد
هل الموضوع مفيد؟
شكرا

أشرف القاضي رئيس المصرف المتحد:


• دخول المصرف المتحد في شراكات مستدامة مع المؤسسات التعليمية لتمكين الشباب وتاهيلهم فنياً وتقنياً

• المبادرات القومية للتعليم تهدف إلى بناء الشخصية والهوية المصرية الحديثة

• التعليم الفني.. مستقبل مصر

• مصر قفزت 68 مركزًا في مؤشر التصنيف الدولي للتعليم الفني والمهارات التقنية

• استثمار دولار واحد في التعليم = عوائد 4 دولارات على الاقصاد القومي

الدكتورة غادة جبارة رئيس أكاديمية الفنون:

•  أكاديمية الفنون للتكنولوجي التطبيقية أول أكاديمية في الشرق الأوسط لمبدعي مصر من أصحاب المهن والحرف الفنية

•  مدرسة الأكاديمية ثورة تعليمية لإعادة الدور الريادي للمهن والحرف الفنية المهددة بالضياع

• التعليم الجيد يعني تنمية القدرة الثقافية واكتساب مهارات المعرفة والخبرات

• الأكاديمية تخدم أسواق العمل وتواكب التغيرات الاقتصادية بمعايير جودة دولية

• شروط ميسرة للالتحاق بعد الشهادة الإعدادية

تحت شعار "الاستثمار في التعليم = عوائد اربع أضعاف على الاقتصاد القومي"، أعلن المصرف المتحد عن دعمه لطلبة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية، أول مدرسة متخصصة بالشرق الأوسط وإفريقيا للعام الثاني على التوالي. وذلك تنفيذاً لسياسة الدولة المصرية في الاهتمام بالمنظومة التعليمية وخاصة التعليم الفني.

وقام المصرف المتحد بإصدار بطاقة "ميزة" - المصرف المتحد الوطنية – المدفوعة مقدماً ومنحها كمكافأة شهرية للطلبة طوال فترة الدراسة وايضا فترات التدريب العملي. فضلاً عن تنظيم سلسلة من المحاضرات الثقافية لنشر مفاهيم وآليات التعاملات المالية غير النقدية  من خلال حزمة "بنكك على الخط" والتي تضم المحفظة الرقمية والموبيل البنكي وأيضاً الإنترنت البنكي، إضافة إلى خدمات ماكينات الصراف الآلي للطلبة وهيئة التدريس والتدريب بالمدرسة. 

 وتعد مدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية أول مدرسة بالشرق الأوسط وإفريقيا لتخريج العمالة الفنية المدربة والمتخصصة في تنفيذ العروض الحية وعروض الوسائط التكنولوجية، وذلك في كافة تخصصات فنون الأداء والعرض والمهن التراثية للصناعات الثقافية مثل: صناعة السينما - والمسرح – والفيديو -  والبالية - والعروض الموسيقية - والفنون الشعبية - وفنون الطفل.. وغيرها.

 وتعقيبًا على هذا الحدث الثقافي التنموي، يقول أشرف القاضي رئيس المصرف المتحد، إن الدولة المصرية تخطو بأجندة وطنية كبيرة نحو تنفيذ استراتيجية 2030 وتحقيق الـ 17 هدفاً من أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة.  

المبادرات القومية للتعليم الفني تهدف إلى بناء الشخصية والهوية المصرية الحديثة 

وأضاف القاضي أن المبادرات القومية للإصلاح والارتقاء بالمنظومة التعليمية بجميع مراحله تعمل على بناء الشخصية والهوية المصرية المعاصرة.  فالاستثمار في تعليم الانسان بدولار واحد = عوائد 4 دولارات علي المواطن من تحسين معيشته، وبالتالي تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.   

صعود مصر 68 مركزًا في مؤشر التصنيف الدولي للتعليم الفني 

وأوضح أشرف القاضي أن التعليم الفني يحظى باهتمام كبير من الدولة المصرية باعتباره قاطرة التنمية. لهذا تعكف وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وأيضا الجامعات والأكاديميات التطبيقية على وضع الرؤى والآليات والخطط لتلبية احتياجات سوق العمل وتوفير فرص عمل حقيقية للخريجين وتزويدهم بالمهارات اللازمة عقب التخرج. الأمر الذي نتج عنه صعود مصر 68 مركزًا في مؤشر التصنيف الدولي للتعليم الفني والمهارات التقنية.     

المصرف المتحد شريك استراتيجي في مسيرة الدولة لتطوير منظومة التعليم 

وأشار أشرف القاضي إلى شراكة المصرف المتحد وحرصة الدائم على الانضمام إلى التحالفات التي تهدف إلى النهوض بالمنظومة التعليمية بكافة مراحلها مثل منصة "لايتهاوس" للاستثمارات التعليمية، والتي تضم تحالف صندوق مصر السیادي وبنك مصر والقابضة للتأمين برأسمال مستهدف 1.75 مليار جنيه. حيث سيقوم التحالف إلى جانب مستثمرين أخرين بالاكتتاب في الإغلاق الأول للمنصة التعليمية "لايتهاوس" بقيمة تتخطى 500 مليون جنيه.

كما أشاد القاضي بسلسلة مبادرات البنك المركزي المصري المتعددة، والتي تهدف الي نشر الثقافة المالية والرقمية وتحقيق الشمول المالي، ما يساهم في  عملية التحول لمجتمع غير نقدي.  وبالتالي ينعكس اقتصادياً واجتماعياً من القضاء علي الفقر وتحسين حياة المواطن. فضلاً عن علاج عدد من المشاكل الاجتماعية أبرزها البطالة والفساد.    

مدرسة الأكاديمية ثورة تعليمية لإعادة الدور الريادي للمهن والحرف الفنية المهددة بالضياع

وتعقيبًا على هذا الحدث، قالت الدكتورة غادة جبارة رئيس أكاديمية الفنون، إن مدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية تمثل أحد الدعائم المستقبلية للتنمية جموع المبدعين في مصر. فهي تعيد الدور الريادي للمهارات والفنيات والحرف الفنية التي كادت أن تندثر. فضلاً عن الوصول بالمنتج الفني والصناعات الثقافية لتنافسية العالمية.  

الأكاديمية تخدم أسواق العمل وتواكب التغيرات الاقتصادية بمعايير جودة دولية

وأضافت الدكتورة غادة جبارة أن الأكاديمية تقوم بعملية تدريب وتاهيل للطلبة بشكل علمي وعملي للتعامل مع الماكينات والآلات والمعدات وايضا الصناعات الفنية الدقيقة. فضلاً عن الدراسة الحديثة من خلال مناهج تم اختيارها وفقاً لمؤشرات الجودة التعليمية العالمية. وذلك بهدف سد احتياجات سوق العمل وتحقق التنافس في سوق العمل المحلية والعالمية. 

وتشير الدكتورة غادة إلى أن التعليم الفني شهد خلال السنوات الماية العديد من القفزات الإيجابية منها تطوير 70% من المناهج لتعتمد على الجدارات التي تنمي مهارات الطلاب وسلوكهم في اآن واحد ليكون الخريج مؤهل للتعامل المحترف مع سوق العمل محلياً وعالمياً.

شروط ميسرة للالتحاق بعد الشهادة الإعدادية

وأضافت أن من أهم شروط القبول في مدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية أن يتمتع الطالب بحس فني ورغبة على الإبداع والتعلم.  كما أن المدرسة تشترط الحصول على مجموع في الشهادة الإعدادية. فضلاً عن عدم وجود كثافة في الفصول.  هذا ويتم التواصل مع عدد من المستثمرين في مجال الصناعات الثقافية وأيضاً مؤسسات الدولة المتخصصة لضمان تعيين هؤلاء الخريجين.

 

 

 

هل الموضوع مفيد؟
شكرا
اعرف / قارن / اطلب