توقعات بارتفاع مدفوعات «اشتر الآن وادفع لاحقًا» إلى 995 مليار دولار عالميًا في 2026

التجارة الإلكترونية
التجارة الإلكترونية
هل الموضوع مفيد؟
شكرا



توقعت دراسة جديدة من مركز جونيبر للأبحاث Juniper Research، أن الإنفاق عبر خدمات الشراء الآن وادفع لاحقًا، والتي تتكامل مع خيارات الدفع في التجارة الإلكترونية، بما في ذلك خطط الأقساط الثابتة وحسابات الائتمان المرنة، ستصل إلى 995 مليار دولار في عام 2026، من 266 مليار دولار في عام 2021.

وقالت الدراسة إن هذا النمو البالغ 274% سيغذيه زيادة شهية المستخدمين للائتمان لتوزيع التكاليف، لا سيما في أعقاب جائحة كورونا، الذي فرضت ضغوطًا شديدة على الموارد المالية للمستخدمين.

وحددت الدراسة أنه في حين أن اللوائح ستضع قيودًا حتمًا على الخدمات، مثل تقييد الرسوم أو فرض فحوصات القدرة على تحمل التكاليف، فإن هذه التغييرات لن تقلل من جاذبية أو نمو المنصات، وتوصي الدراسة بأن يركز البائعون على تحسين الشفافية واستخدام تقييم الائتمان وإعداد التقارير الآن لتقليل الاضطراب في المستقبل.

ووجدت الدراسة «اشتر الآن وادفع لاحقًا: إستراتيجيات البائعين والأطر التنظيمية وتوقعات السوق 2021-2026»، أنه بحلول عام 2026 ستمثل خدمات الشراء الآن وادفع لاحقًا أكثر من 24% من معاملات التجارة الإلكترونية العالمية للسلع المادية حسب القيمة ارتفاعًا من 9% في 2021.

وذكرت الدراسة أن عدد مستخدمي خدمة الشراء الآن والدفع لاحقًا سيتجاوز 1.5 مليار في عام 2026، من 340 مليونًا في عام 2021، وفي المقابل توصي الدراسة بأن على تجار التجارة الإلكترونية دمج خدمات الشراء الآن والدفع لاحقًا على الفور، أو المخاطرة بخسارة المعاملات إلى منصات دفع أخرى تقدم خيارات دفع مفضلة

هل الموضوع مفيد؟
شكرا
اعرف / قارن / اطلب