الأخبار

اسأل بنكي.. ما هو الفارق بين القرض والمرابحة؟

الفارق بين المرابحة والقرض
الفارق بين المرابحة والقرض
هل الموضوع مفيد؟
شكرا

تختلف صيغ التمويل التي تقدمها البنوك التجارية (التقليدية) عن الصيغ المستخدمة في البنوك الإسلامية، إذ تتمثل الصيغة المستخدمة في البنوك التقليدية في القروض، أما في البنوك الإسلامية فتتمثل في المضاربة والمرابحة. 


وتعد البنوك الإسلامية أو المصارف الإسلامية بنوك تُحفظ فيها الأموال ويتم تمويلها وفقًا لمبادئ الشريعة الإسلامية، بما يخدم تنمية المجتمع وتحقيق عدالة التوزيع، وتقوم فلسفة عمل البنوك الإسلامية على الالتزام بعدم التعامل بالفوائد، والتعامل بصيغ التمويل والاستثمار الإسلامية ومنها المشاركة، والمضاربة، والمرابحة، والاستصناع والإجارة وغيرها من صيغ التمويل، كما يقدم عدد من البنوك التقليدية باقة من المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

ويعرض «بنكي» في هذا التقرير الفارق بين القروض والمرابحات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

أولًا: القروض

القرض: عبارة عن مبلغ من المال يقدم للأفراد أو الشركات، مقابل تقديمهم مجموعة من الضمانات إلى البنك الذي سيقدّم القرض، وفيها يجب التّحقق من طبيعة الدخل الشخصي للفرد أو الشركة، وأي إثبات مالي لقيمة أصول غير متداولة، بحيث تضمن إثبات حقّ البنك في الحصول على واسترداد قيمة القرض، في حال عدم الالتزام بسداد قيمته في أثناء الفترة الزمنيّة المخصصة لذلك.

ويتم إضافة الفائدة (الفوائد المالية) إلى القيمة الأصلية للقرض، وتُعد هذه القيمة نوعًا من أنواع الأرباح التي يحققها البنك، وتشكل نسبة مئوية تُحسب شهريًا أو سنويًا على القيمة الأصلية للقرض وتنقسم إلى نوعان (ثابتة – متناقصة)، وتسدد في أثناء دفع مستحقات السداد، أو بالاعتماد على الشروط التي يعلنها البنك في عقد القرض. وتتنوع القروض التي تقدمها البنوك ما بين (قروض نقدية – قروض السيارات – التمويل العقاري – التعليم – المشروعات، وغيرها..)

- لمزيد من التفاصيل عن القروض الشخصية وتقديم طلب الحصول على قرض اضغط هنا.

- لمزيد من التفاصيل عن قروض السيارات وتقديم طلب الحصول على قرض اضغط هنا. 

ثانيًا: المرابحة

تمثل المرابحة أحد أمثلة تلك الهياكل التمويلية، وفيها يقوم البنك بشراء السلع أو البضائع بالنيابة عن العميل على سبيل المثال (سيارة جديدة، أثاث منزلي، أجهزة إلكترونية أو منزل) ومن ثم يقوم ببيعها للعميل مع تحقيق بعض الربح الإضافي. 

ويتم إضافة هذا الربح إلى الأقساط الشهرية المستحقة على العميل، ويُشار إلى هذه الإضافة بمعدل الربح، وهو بديل لمفهوم سعر الفائدة التقليدية، ويشبه إلى حد كبير ما يُعرف باسم اتفاقية (التأجير التملكي)، إذ يحتفظ الوسيط بملكية البضائع أو الممتلكات حتى يتم سداد القرض بالكامل.

وتتميز المرابحة بالمرونة في تلبية احتياجات المتعاملين مع قطاع المصارف الإسلامية، وتتميز أيضًا في أن المرابحة سهلة الفهم والتطبيق لكلا الطرفين؛ العميل والمصرف، كما أن المخاطرة في صيغة المرابحة تعد منخفضة إذا ما قُورنت بالصيغ الأخرى كالمشاركة والمضاربة.

- لمزيد من التفاصيل عن برامج التمويل الإسلامية اضغط هنا.  

هل الموضوع مفيد؟
شكرا
اعرف / قارن / اطلب