الرئيس يحقق حلم المصريين بالحصول على وحدات سكنية

الرئيس يحقق حلم المصريين بالحصول على وحدات سكنية

هل الموضوع مفيد؟
شكرا



وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، البنك المركزي ببلورة وإطلاق برنامج جديد للتمويل العقاري لصالح الفئات من محدودي ومتوسطي الدخل، لدعم قدرتهم على تملك الوحدات السكنية، وذلك عن طريق قروض طويلة الأجل تصل إلى 30 سنة وبفائدة منخفضة ومبسطة لا تتعدى 3%.

والرئيس دائمًا هو مصدر السعادة الحقيقي للمواطن البسيط، إذ ستعمل المبادرة على تحقيق حلمه بالحصول على وحدة سكنية، ودائمًا يسعد الأسر المصرية من محدودي الدخل أو متوسطي الدخل بحل جذري ونهائي بمشاعر لا يوجد مثلها على مستوى العالم أجمع.

ولو نظرنا إلى أكبر دول العالم أو دول الخليج، لن نجد ما قام به الرئيس من تكليف البنك المركزي المصري بإطلاق مبادرة جديدة بسعر عائد 3%، وأطول مدة سداد تصل إلى 30 سنة، والتي ستحقق انتعاشه ودفعه غير مسبوقة للقطاع العقاري.

وتقف هذه المبادرة التاريخية والعظيمة مع المواطن البسيط وتحقق حلمه وحلم الشباب المقبل على الزواج، فضلًا عن أنها خلقت حالة من السعادة في نفوس المصريين كافة، وأصبحت هناك فرحة عارمة بالبيوت المصرية.

وتسهم المبادرة في انتعاش السوق العقارية ودوران عجلة الاقتصاد المصري، إذ يرتبط بالقطاع العقاري أكثر من 20 مهنة تعمل في المجال، ويجذب تشغيل الشباب في أكثر من مجال.

ودائمًا يقدم البنك المركزي المصري مبادرات تخدم الاقتصاد والمواطن في نفس الوقت، ولولا مبادرات المركزي العقارية أو للمشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال جائحة كورونا لكان الأمر صعبًا للغاية، وهذه المبادرات هي التي عبرت بالاقتصاد المصري ليجتاز الجائحة.

وعلى مدار 6 سنوات يعمل الرئيس السيسي دائمًا لصالح المواطن البسيط، ويشعر به سواء في أفراحه أو همومه.

وما نشهده اليوم في القطاعات سواء العقارية أو الصناعية أو الخدمية خير شاهد على انحياز الرئيس ومجموعة العمل على رفعة شأن مصرنا الحبيبة.

وأخيرًا نوجه رسالة للرئيس ونقول له: "لقد عمت الفرحة جميع البيوت المصرية بالسعادة وشكرًا له".

هل الموضوع مفيد؟
شكرا
اعرف / قارن / اطلب